الرئيسية / المدن والقرى المهجرة / غزة / بقي 3 سفن اخرى هل تصل غزة…واسرائيل تسيطر على ماريانا

بقي 3 سفن اخرى هل تصل غزة…واسرائيل تسيطر على ماريانا

اكدت وسائل الاعلام العبرية فجر اليوم ان سفن البحرية الاسرائيلية اعترضت اولى سفن اسطول الحرية وطلبت منهم الاستجابة للاوامر العسكرية قبالة شواطئ غزة الا ان المتضامنين رفضوا الاستجابة ؛ فقام الجنود بالسيطرة على السفينة ماريان وهي تحمل العلم السويدي

ناطق بلسان جيش الاحتلال قال ان المتضامنين رفضوا التعاون مع اوامر الجيش لكن جنود الكوماندوز البحري سيطروا على السفينة دون اية مواجهات او اصابات تذكر . على حد زعمه

قطع الطريق على السفينة تم على بعد ١٢٠ كم من شواطئ غزة الساعة ٤ فجرا حين حاصرت ٣ سفن من القطع البحرية الاسرائيلية السفينة ماريان .

وكان على متن القارب ١٨ متضامنا بينهم عضو الكنيست باسل غطاس ؛ وجري نقلهم الى اسدود واستجواب المتضامنين تمهيدا لترحيلهم عن طريق مطار اللد ” بن غوريون ” .

وهناك ٣ سفن اخرى وهي : جوليانو ٢ وعلى متنها ١٢ متضامن وقارب فيتوريا وعلى متنه ٩ متضامنين وقارب ريتشارد وعلى متنه ٨ متضامنين ولم يعرف بعد كم تبعد عن غزة .

ويتابع رئيس الحكومة الاسرائيلية بن يامين نتنياهو شخصيا قضية اسطول الحرية واسرائيل تبدأ عملية ” تبرير ” كبيرة لقطع الطريق على السفينة السويدية ” ماريانا” ؛ قبل ان تفيق قارة اوروبا من النوم .

وأصدر نتنياهو بيانا هنأ فيه الجنود على نجاحهم في ضبط السفينة التي وصفها بأنها متورطة في “مظاهرة نفاق” ودعم حماس مؤكدا أن الإجراءات الإسرائيلية تتوافق مع القانون الدولي

وقال رئيس الحملة د. مازن كحيل في تصريحات صحفية إن ثلاثة زوارق عسكرية عرّفت هويتها بأنها إسرائيلية اقتربت من سفينة “ماريان”، إحداها كانت لا تبعد عن طليعة أسطول الحرية سوى ٥٠٠ متر، فيما أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد ذلك أنها قامت باقتياد السفينة إلى ميناء اسدود.

وبين كحيل أن السفن الثلاث الأخرى المرافقة للسفينة ماريان توجهت عائدة بدءاً من اليوم إلى المحطة المعدة لها مسبقاً، على أن تشارك تلك السفن في أسطول حرية آخر قادم لغزة.

وأكد كحيل أن الأسطول وإن لم يكن قد وصل بسفنه ومتضامنيه الأحرار إلى شواطئ قطاع غزة، فإن رسالته وصلت بقوة إلى أرجاء العالم بأسره، مفادها أن الحصار لن يستمر، داعياً في الوقت ذاته العالم والمجتمع الدولي لأخذ مسؤولياته تجاه القرصنة الإسرائيلية في المياه الدولية.

أما فيما يتعلق بالسفينة الخامسة ضمن أسطول الحرية الثالث، فأوضح كحيل أنه لا وجود لقرار من السلطات اليونانية بمنعها من الإبحار، مشيرة إلى وجود بعض العقبات الاجرائية والإدارية والتي يعمل تحالف أسطول الحرية على حلها.

وأوضح كحيل أن السفينة الخامسة ستبحر تجاه غزة خلال 48 ساعة القادمة في حال لم تنجح الضغوطات التي تمارسها إسرائيل على السلطات اليونانية.