الرئيسية / هنا فلسطين / منظمة التحرير الفلسطينية الضمانة الرئيسية للوحدة الوطنية

منظمة التحرير الفلسطينية الضمانة الرئيسية للوحدة الوطنية

قال الدكتور حنا عيسى، أستاذ وخبير القانون الدولي، “إن منظمة التحرير الفلسطينية، هي الضمانة الرئيسية للوحدة الوطنية الفلسطينية، ولحماية المشروع الوطني الفلسطيني، وتعزيز نضال الشعب الفلسطيني، وهي السبيل للمضي قدماً لتكريس الاعتراف بدولة فلسطين”.

وشدد عيسى على أنه “من خلال منظمة التحرير الفلسطينية، يتم دعوة المجتمع الدولي لعقد مؤتمردولي، يُحدد سقفا زمنياً لانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من فلسطين، وبخاصة بعد أن ثبت بأن المفاوضات لم تفض سوى لتكريس الاحتلال الإسرائيلي، وتوسيع الاستيطان على أرضنا”.

وكما ، “لم تولد منظمة التحرير الفلسطينية من فراغ، بل سبقتها إرهاصات سياسية واجتماعية على الساحتين الفلسطينية والعربية، فبعد نكبة عام 1948، بات الفلسطينيون دون وطن يجمعهم، وسعى لأن يسترد وطنه من الحركة الصهيونية، التي تمكنت من إنشاء وطن قومي لها على أرض فلسطين التاريخية”.

وأوضح “الفضل يعود لأحمد الشقيري في إنشاء الكيان الفلسطينى الجديد، والذي انتهز فرصة صدور قرار القمة العربية الذي عقد في القاهرة في 13 كانون الثانٍي/ يناير 1964 بهذا الصدد؛ فبادر إلى تنفيذه وجعله أمراً واقعا؛ لكي لا يبقى مثل غيره من القرارات السابقة دون تنفيذ، وأكد في القرار: أن الشعب الفلسطيني، هو صاحب الحق الشرعي في فلسطين، وأن من حقه أن يسترد وطنه، ويقرر مصيره، ويمارس حقوقه الوطنية الكاملة.، وأن الوقت قد حان، ليتولى أهل فلسطين أمر قضيتهم، وأن من واجب الدول العربية، أن تتيح لهم الفرصة لممارسة هذا الحق”.