الرئيسية / الأخبار الهامة / مشروع تحسين مخيمات اللاجئين (PALCIP) والذي يجري تنفيذه من قبل دائرة شؤون اللاجئين بدعم من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا

مشروع تحسين مخيمات اللاجئين (PALCIP) والذي يجري تنفيذه من قبل دائرة شؤون اللاجئين بدعم من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا

تعلن الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) ودائرة شؤون اللاجئين عن توسعة نطاق أنشطتها

 في مجال تحسين مخيمات اللاجئين

 

12 آذار، رام الله/البيرة

باشرت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية وبدعم من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) بتنفيذ مشروع تحسين مخيمات اللاجئين (PALCIP) والذي مدته 3 سنوات اعتبارا من كانون الثاني 2017. وقد تم اختيار مخيم عقبة جبر كأحد المخيمات الثلاثة المستهدفة في الضفة الغربية ضمن المرحلة الأولى من نشاطات المشروع. في هذا الصدد، قام مشروع PALCIP بإنشاء منتدى تحسين المخيم والذي يضم ممثلين عن كافة الفئات المجتمعية والمؤسسات ذات العلاقة في المخيم بما في ذلك أعضاء اللجنة الشعبية بقصد التخطيط التشاركي والشمولي لتحسين المخيم. وقد اتاح هذا النهج لأهل المخيم فرصة التعبير عن آرائهم حيث يعكس المنتدى أقصى قدر من أصوات سكان المخيم في أنشطة تحسين المخيم والتي يجري حاليا التخطيط لها وتنفيذها من قبل دائرة شؤون اللاجئين واللجنة الشعبية. وقد تم اعداد خطة تحسين المخيم من خلال سلسلة من المناقشات التشاركية بين أعضاء المنتدى، حيث شملت محتويات الخطة 8 أهداف استراتيجية و41 اجراء ذات أولوية. كما يجري حاليا تنفيذ مشروعين تجريبيين تمولهما الوكالة اليابانية للتعاون الدولي تحت اسم “تحسين الوصول الى المرافق العامة” و “تنمية المهارات الحياتية لدى الشباب” واللذان تم اختيارهما من قائمة الإجراءات ذات الأولوية المدرجة في خطة تحسين المخيم.

واستنادا الى التجربة المذكورة أعلاه، قامت كل من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ودائرة شؤون اللاجئين في الشهر الجاري بتوسعة نطاق أنشطة مشروع تحسين المخيمات لتشمل مخيم عسكر القديم ومخيم الجلزون.

وفي هذا الإطار، تم إطلاق المشروع في مخيم الجلزون بتاريخ 12 آذار 2018 بحضور كل من السيدة ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، والسيد تاكيشي أوكوبو السفير الياباني لدى دولة فلسطين والسيدة يوكو ميتسوي الممثل الرئيسي لمكتب جايكا فلسطين، وممثلين عن الأونروا في الضفة الغربية  والسيد عبد الكريم سدر وكيل مساعد شؤون الهيئات المحلية في وزارة الحكم المحلي ورئيس بلدية البيرة وطاقم دائرة شؤون اللاجئين ورئيس اللجنة الشعبية لخدمات الجلزون محمود مبارك وجمع غفير من سكان المخيم.

ومن جهته أعرب السفير الياباني عن بالغ سروره لإطلاق مشروع جايكا لتحسين مخيمات اللاجئين في مخيم الجلزون بالشراكة بين جايكا والشركاء الفلسطيين في دائرة شؤون اللاجئين، كما وسلط الضوء على العلاقة التاريخة لحكومة اليابان في دعم اللاجئين والتي بدأت منذ عام 1953 حيث كانت اليابان من أوائل الحكومات والمجتمعات الدولية التي بادرت بدعم اللاجئين الفلسطيين قبل 40 عاماً من اتفاقية أوسلو ، بينما بدأت المجتمعات الدولية بدعم الفلسطينيين بشكل عام واللاجئين بشكل خاص بعد اتفاقية اوسلو عام 1993.

وأكد السفير أيضاَ ونحن نؤكد حق الجميع في المشاركة في تحسين المخيمات للعيش بكرامة، حيث تستمر حكومة اليابان بدعمها للاجئين الفلسطينيين من خلال الأونوروا بشكل عام وستبذل جهودها لدعم وإنجاح هذا المشروع حتى آخر مراحله. وفي هذا السياق قررت اليابان مؤخرا منح رزمة جديدة من المساعدات بقيمة تقريبية 40 مليون دولار للفلسطينيين، والتي تشمل منحة بقيمة 23.5 مليون دولار للاجئين الفلسطينيين من خلال الأونروا. ومع هذه المساعدات الجديدة، تخطّت القيمة الإجمالية للمساعدات اليابانية المقدمة للشعب الفلسطيني  مليار و800 مليون دولار منذ عام 1993.

من جهتها أعربت محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام عن بالغ تقديرها لجهود الحكومة اليابانية في دعم التنمية في فلسطين وخصوصاً من خلال مشروع “تحسين مخيمات اللاجئين الفلسطينيين” في 3 مخيمات اللاجئين والذي من دوره أن يقوم بترسيخ أسس المشاركة المجتمعية في صناعة القرار وتحسين الأوضاع المعيشية في المخيم.

 

وبدورها قدمت السيدة يوكو ميتسوي لمحة عن سياسة جايكا في دعم وتطوير فلسطين وباركت اطلاق مشروع “تحسين مخيمات اللاجئين الفلسطيينين” في مخيم الجلزون حيث أعربت عن ثقتها في سكان المخيم في خلق قصة نجاح حقيقية في تنفيذ نشاطات المشروع بناءً على تجربة المشروع الناجحة في مخيم عقبة الجبر  في أريحا ودعت جميع سكان المخيم للمشاركة الفاعلة في الانتماء والانخراط في نشاطات المشروع وخصوصاً في منتدى تحسين المخيم والذي سيضم في عضويته ممثلين عن جميع فئات المجتمع في المخيم.

وبدوره استعرض السيد علي صوافطة من دائرة شؤون اللاجئين الخطوط العريضة للمشروع وآلية تنفيذه وايضاً استعرض السيد ياسر أبو كشك الخطة المستقبلة لتنفيذ نشاطات المشروع في مخيم الجلزون.

ومن الجدير بالذكر بأن الحضور أعربوا عن ارتياحهم الشديد لمفهوم المشروع والذي يركز على المشاركة المجتمعية للتخطيط الشمولي لتحسين الظروف المعيشية في المخيم.