مخيم الفارعة

عن المخيم

تأسس الفارعة عام 1949 فوق مساحة من الأرض تبلغ 0.26 كيلومتر مربع في التلال السفحية  لوادي الأردن بالقرب من عين الفارعة. ويبعد المخيم 17 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من نابلس. وينحدر أصل سكان المخيم من 30 قرية تابعة للمناطق الشمالية الشرقية من يافا. ومثله مثل باقي المخيمات في الضفة الغربية، فقد بني المخيم فوق قطعة من الأرض قامت الأونروا باستئجارها من الحكومة الأردنية. وفي أعقاب مذكرة واي ريفر، أصبح المخيم واقعا تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.

ويعد مخيم الفارعة واحدا من المخيمات القليلة في الضفة الغربية التي تستطيع الأونروا فيها من توفير المياه عن طريق الضخ من النبع المجاور. وخلال أشهر الصيف، فإن النبع لا يستطيع تلبية كافة الاحتياجات، وتضطر اللجان المحلية في المخيم لدفع المال مقابل إحضار الماء إلى المخيم.

ويعمل معظم سكان المخيم في القطاع الزراعي ويعتمد البعض منهم على العمل في المستوطنات الإسرائيلية في وادي الأردن .

إحصائيات

  • نسبة البطالة في المخيم 22%
  • أربعة مدارس
  • مركز توزيع أغذية واحد.
  • مركز صحي واحد تابع للأونروا، وهناك مركزين آخرين
  • مركز إعادة تأهيل مجتمعي واحد
  • مركز برامج نسائية واحد

البرامج العاملة في المخيم

  • التعليم
  • الإغاثة والخدمات الاجتماعية
  • شبكة الأمان الاجتماعي
  • الصحة
  • برنامج الغذاء الطارئ والمساعدة النقدية

المشاكل الرئيسة

  • البطالة
  • نقص المياه