الرئيسية / الأخبار الهامة / محيسن: بعض العرب يتدخلون لطرح أفكار بغزة لا يقبلها أحد حتى حماس

محيسن: بعض العرب يتدخلون لطرح أفكار بغزة لا يقبلها أحد حتى حماس

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن: إن هناك محاولات أمريكية وإسرائيلية، وبعض الأصوات العربية، تستغل الانقسام الحاصل في قطاع غزة؛ لعقد اقتراحات ثنائية بين حركة حماس وإسرائيل.

وأوضح محيسن في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) صباح اليوم الأحد، أن هناك محاولات لطرح أفكار في قطاع غزة لا يقبلها أحد حتى حركة حماس نفسها، موجهاً رسالة لبعض الأشقاء العرب الذين يحاولون التدخل بهذا الخصوص، بأن يتركوا الوضع للقيادة السياسية للشعب الفلسطيني، وعدم التشجيع على مفاوضات غير مباشرة من أجل تعزيز هذا الانقسام.

وشدد محيسن على أن قطاع غزة، هو جزء من الأراضي الفلسطينية الخاضعة للاحتلال، وأن الرئيس محمود عباس المسؤول الشرعي والوحيد عن شعبنا بما فيه القطاع، لافتاً إلى أنه من غير المقبول، أن يُجري حزب أية مفاوضات أو اتفاقات مع أطراف أخرى بوجود حكومة شرعية.

وبشأن تصريحات المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون غرينبلات، حول القضاء على حركة حماس بالتعاون مع السلطة الوطنية، أكد محيسن، أن حماس جزء من النسيج الاجتماعي الفلسطيني، وأن البرنامج السياسي سواء لحركة فتح أو للسلطة الوطنية أو لمنظمة تحرير يؤمن بالمشاركة ولا يتوافق مع أي اقتراح من أي شخصية دولية، للقضاء على أي تنظيم أو حزب من الأحزاب الفلسطينية.

وطالب محيسن حركة حماس بالمشاركة في اجتماع المجلس المركزي الأربعاء المقبل، كرؤساء لجان بالمجلس التشريعي وأعضاء بالمجلس المركزي، وعدم تضييع الفرصة، كما حدث بالمجلس الوطني؛ لمواجهة هذه المؤامرة التي تستهدف المشروع والكل الوطني من قبل الجانبين الإسرائيلي والأمريكي.

وأشار عضو اللحنة المركزية إلى أن جلسة المجلس المركزي، ستضع برنامجاً لتحديد العلاقة مع إسرائيل في كافة الجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية.