الرئيسية / قرارات بحق الغودة / قرارات مجلس الأمن / قرار رقم 271 (1969) بتاريخ 15 أيلول (سبتمبر) 1969

قرار رقم 271 (1969) بتاريخ 15 أيلول (سبتمبر) 1969

إدانة “إسرائيل” لتدنيس المسجد الأقصى ودعوتها إلى إلغاء جميع الإجراءات التي من شأنها تغيير وضع القدس.

إن مجلس الأمن،

إذ يعبر عن حزنه للضرر البالغ الذي ألحقه الحريق بالمسجد الأقصى المقدس في القدس يوم 21 آب (أغسطس) 1969 تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي،وإذ يدرك الخسارة التي  لحقت بالثقافة الإنسانية، وقد استمع إلى البيانات التي ألقيت في المجلس والتي تعكس الغضب العالمي  الذي سببه عمل التدنيس في احد أكثر معابد الإنسانية قداسة، وإذ يذكر قراريه رقم 252 (1968) الصادر في 21 أيار (مايو) 1968، ورقم 267 (1969)  الصادر في 3 تموز (يوليو) 1969، والقرارين السابقين للجمعية العامة رقم 2253 ( الدورة الاستثنائية الطارئة -5) الصادر في 4 تموز (يوليو) 1967، ورقم 2245 (الدورة الاستثنائية الطارئة -5) الصادر في 14 تموز (يوليو) 1967 وجميعها تتعلق بإجراءات اتخذتها “إسرائيل” تؤثر في وضع مدينة القدس. وإذ يؤكد مبدأ عدم قبول الاستيلاء على الأراضي بالغزو العسكري،

  1. يؤكد القرار رقم 252 (1968) والقرار 267 (1969).
  2. ويعترف بأن أي تدمير أو تدنيس للأماكن المقدسة أو المباني أو المواقع الدينية في القدس وأن أي تشجيع أو تواطؤ للقيام بعمل كهذا يمكن أن بهدد بحدة الأمن والسلام الدوليين.
  3. يقرر أن العمل المقيت لتدنيس المسجد الأقصى يؤكد الحاجة الملحة إلى أن تمتنع “إسرائيل” من خرق القرارات المذكورة أعلاه، وأن تبطل جميع الإجراءات والأعمال التي اتخذتها لتغيير وضع القدس.
  4. يدعو “إسرائيل” التقيد بدقة بنصوص اتفاقية جنيف، وبالقانون الدولي الذي ينظم الاحتلال العسكري، كما يدعوها إلى الامتناع من إعاقة المجلس الإسلامي الأعلى في القدس عن القيام بمهمات، بما في ذلك أي تعاون يطلبه ذلك المجلس من دول أكثرية شعوبها من المسلمين أو مجتمعات إسلامية بما يتعلق بخططها من أجل صيانة وإصلاح والأماكن الإسلامية المقدسة في القدس.
  5. يدين فشل “إسرائيل” في الالتزام بالقرارات المذكورة أعلاه، ويدعوها إلى تنفيذ نصوص هذه القرارات .
  6. يكرر تأكيد الفقرة التنفيذية السابعة من القرار رقم 267 (1969)، القائلة إنه في حال إجابة “إسرائيل” سلباً أو في حال عدم إجابتها على الإطلاق، سيعود مجلس الأمن  إلى  الاجتماع دون عائق لينظر في الخطوات التي يمكن أن تتخذها في هذا الشأن.
  7. يطلب من الأمين العام أن يتابع عن كثب تنفيذ هذا القرار، وأن  يقدم تقريراً إلى مجلس الأمن  في أقرب وقت ممكن.

تبنى المجلس هذا القرار، في جلسته رقم 1512، ب 11 صوتاً مقابل لا شيء وامتناع 4 كالآتي:

مع القرار:

الجزائر، الصين ، فرنسا، هنغاريا، نيبال، باكستان، سنغال، اسبانيا،  المملكة المتحدة، الاتحاد السوفيتي، زامبيا.

ضد القرار:

امتناع: كولومبيا، فنلندا، بارغواي، الولايات المتحدة الأميركية.