الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / في خطوة تحذيرية : اللجان الشعبية للاجئين تعتصم امام مقر رئاسة الوكالة في المنطقة الوسطى

في خطوة تحذيرية : اللجان الشعبية للاجئين تعتصم امام مقر رئاسة الوكالة في المنطقة الوسطى

اعتصم العشرات من اللاجئين ظهر اليوم أمام مقر رئاسة الوكالة في المنطقة الوسطى وذلك احتجاجا على تقليصات الوكالة لخدماتها للاجئين في الوطن والشتات.

وشهد الاعتصام حضور العديد من الوجهاء والمخاتير ورؤساء اللجان الشعبية للاجئين في المنطقة الوسطى إضافة الى قيادة إقليم حركة فتح وهيئة العمل الوطني.

وتحدث رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج حسن جبريل عن التقليصات الأخيرة التي قامت بها الوكالة وما تنوي تخفيضه وشطبه من مستحقات اللاجئين في مخيمات القطاع , مؤكدا ان هذا الاعتصام ما هو الا بداية لتحرك اللاجئين باتجاه صد الوكالة عن مخططاته الرامية الى انهاء عملها وهو ما يتنافى مع مبادئ تأسيس وكالة الغوث.

بدوره تلى عضو اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم المغازي غازي مصلح بيان اللجان الشعبية للاجئين في المنطقة الوسطى والذي حذر من خلاله بفضح ممارسات الوكالة التقليصية في كل البرامج مطالبا إياها بعدم استخدام لغة التهديد والضغط على اللاجئين وعدم إهدار أموال اللاجئين في أمور لا يستفيدوا منها.

وبعدها رفض المحتجون في بادئ الامر طلب محافظ الوكالة خليل الحلبي إعطائه فرصة للرد على تساؤلاتهم وشكاويهم , مطالبين اياه بالرد عليها نصياً من خلال اللجان الشعبية للاجئين والتي حاولوا تهميش دورها من قبل.

وبعد تدخل عدد من المتواجدين , حاول الحلبي تبرير التقليصات بنقص الميزانيات وتقاعس الداعمين , إلا أن المحتجين رفضوا الخوض في هذه التبريرات مؤكدين بأن الوكالة تصرف الكثير من ميزانياته على برامج لا فائدة منها.

وطالب المحتجون في نهاية الاعتصام محافظين الوكالة بإيصال رسائل واضحة الى رئاسة الوكالة بمطالبهم مهددين بالخروج في خطوات تصعيدية قادمة وتشمل اعتصاما متواصلا امام المقر الرئيسي للوكالة في قطاع غزة عوضا عن اغلاق مكاتب الانروا في محافظات القطاع كافة.