الرئيسية / هنا فلسطين / فلسطين تبدأ اجتماعات مجموعة الـ77 والصين

فلسطين تبدأ اجتماعات مجموعة الـ77 والصين

باشرت دولة فلسطين تولي مهامها رسميا في كانون ثاني/يناير من هذا العام كرئيسة لمجموعة 77 زائد الصين، وهي أكبر مجموعة في الأمم المتحدة وتضم 134 دولة، بعد أن تسلمت رسميا من مصر رئاسة المجموعة في مراسم حضرها الرئيس محمود عباس بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.وخلال الأسبوعين المنصرمين، عقد وفد دولة فلسطين العديد من الاجتماعات واللقاءات وترأس جلسات تتعلق بالتنمية المستدامة وتطبيق أجندة 2030.

وفي هذا الإطار، شارك سفير دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، في العديد من الاجتماعات وحلقات النقاش مع رئيسة الجمعية العامّة للأمم المتحدة، وعلى رأسها فعاليات حول المساواة بين الجنسين وتفعيل أجندة تمكين المرأة من تبوء مواقع قيادية على مستوى الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، وفعاليات تتعلق بأجندة التنمية.وألقى السفير منصور في جميع هذه المناسبات بيانات باسم مجموعة 77 والصين، وتعكس آراء هذه الدول في الأجندات المختلفة.كما شارك منصور بعدة فعاليات تحت رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، تتعلق بالتحضيرات حول مؤتمري “المنتدى السياسي رفيع المستوى” الخاصّ بتنفيذ أجندة 2030 وأهداف وغايات التنمية المستدامة، بما في ذلك جلسة عصف فكري لمدة يوم كامل بحضور 60 سفيرا من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.وبجانب ذلك، ترأست فلسطين على مستوى الخبراء العديد من الاجتماعات طوال شهر يناير /كانون ثاني بشأن القراءة الأولى والثانية لمسودة مشروع البيان الختامي لمؤتمر “40 عاما على مؤتمر بيونس آيريس حول تعاون جنوب-جنوب”.وأنجز الوفد الفلسطيني لمجموعة 77 والصين، على مستوى الخبراء، توافقا حول التعديلات التي قدمت في القراءة الأولى والتعديلات المقدمة في القراءة الثانية. وأدلى السفير منصور ببيانين منفصلين حول الملاحظات الأولية في الاجتماعات بشأن الوثيقة الختامية بحضور الميسرين (سفير يوغندا وسفيرة ليتوانيا).كما ويواصل الوفد الفلسطيني بتوجيه من السفير منصور، التنسيق بشكل يومي مع السكريتارية التنفيذية لمجموعة 77 والصين في مقرّ الأمم المتحدة حول كافة الأمور لتيسير عمل هذه الاجتماعات.وخلال شهر كانون ثاني الجاري، اجتمع منصور مع 15 صحفيا يمثلون أهم المؤسسات الصحفية في الأمم المتحدة، وأحاطهم علما بتفاصيل ومعاني رئاسة دولة فلسطين لمجموعة 77 والصين.واشار منصور الى ان وتيرة التحضيرات والفعاليات والاجتماعات ستزداد في الأسابيع والأشهر المقبلة، نظرا لكثافة الاجتماعات والتحضيرات للمؤتمر المتعلقة بكافة تفاصيل أجندة التنمية العالمية كما هي مقرّة في الأمم المتحدة.وأكد الوفد الفلسطيني، أن المهام المنوطة بدولة فلسطين كرئيسة لمجموعة 77 والصين هائلة، ولكن العمل الدؤوب ومتابعة الملف السياسي المتعلق بالقضية الفلسطينية سيظل مستمرا بلا كلل، كذلك في كافة مكونات الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن، والجمعية العامة، ومكتب الأمين العام للأمم المتحدة.