صلحة

المقدمة

احتلت قرية صلحة من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ30 تشرين أول، 1948,وكانت تبعد عن مركز المحافظة12 كم شمال صفد, ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر 675 متر, حيث قامت عملية عسكرية ضد اهالي القرية بزعامة حيرام, والكتيبة المنفذة للعملية العسكرية هي شفعا/سبعة

ملكية الارض

يمتلك الفلسطينيين من ملكية الارض 11,730 دونم, والصهاينة لا يملكون شيئا, واما المشاع فهي من مجمل المساحة5 دونم, ويبلغ المعدل الاجمالي 11,735 دونم

إستخدام الأراضي عام 1945

تم استخدام اراضي اهالي المزروعة بالبساتين المروية422 دونم, وأراضي مزروعة بالزيتون 20 دونم, وأراضي مزروعة بالحبوب 7,401 دونم, وأراضي مبنية 58 دونم, وأراضي صالحة للزراعة 7,823 دونم, وأراضي بور3,854 دونم

التعداد السكاني

في القرن 19 بلغ عدد السكان200 نسمة, وعام 1931 بلغ عدد السكان742 نسمة, وعام 1945 بلغ عدد السكان 1,070 نسمة, وعام 1948 بلغ عدد السكان 1,241نسمة, وعام 1998 يقدر عدد السكان7,622 نسمة

القرية قبل الإغتصاب

كانت القرية مبنية على رقعة مستوية من الأرض عند طرفواد شديد الانحدار يدعى وادي صلحة؛ وكان موقعها قريباً من الحدود اللبنانية، فيجبال الجليل الأعلى. وكانت درب ترابية تصلها بطريقين: أحدهما يفضي إلى الطريق العامالساحلي، والآخر يؤدي إلى صفد. في أواخر القرن التاسع عشر، كانت صلحة قرية آهلةبمئتي نسمة، يزرعون البساتين في المناطق المجاورة، ويبنون منازله بحجارة البازلتوالطين. وكانوا يتزودون مياه الشرب من عدة صهاريج وبركة كبيرة. وكانوا في معظمهم منالمسلمين. وكان في القرية مدرسة ابتدائية للبنين. في 1944/1945، كان ما مجموعه 7401من الدونمات مخصصاً للحبوب، و422 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكان من جملةالمصنوعات الأثرية التي وجدت في القرية قبور منحوتة في الصخر، وآثار أرضيات منالفسيفساء، ومعاصر زيتون. وكان في خربة الصنيفة المجاورة آثار قديمة، منها أرضيةمعصرة مدوّرة الشكل.

إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا

نقلت وكالة يونايتد برس عن مصادر عسكرية عربية في عمّانأن صلحة (ومعها كفر برعم) سقطت في يد القوات الإسرائيلية في 18 أيار/مايو 1948. ومنالجائز أن يكونذلك الاحتلال مؤقتاً، لأن المصادر الإسرائيلية التي يستشهد المؤرخالإسرائيلي بني موريس بها تقول إن مجزرة قد ارتُكبت في صلحة في 30 تشرينالأول/أكتوبر 1948، عند نهاية عملية حيرام. كذلك ورد خبر مجزرة تشرينالأول/أكتوبر على لسان رئيس أركان الهاغاناه سابقاً، يسرائيل غاليلي، في اجتماعحضره مسؤولو حزب مبام. فقد اطلع غاليلي المجتمعين على عدة فظائع ارتُكبت في أثناءعملية حيرام، ولا سيما تلك التي اقترفها اللواء شيفع (السابع). من ذلك، فيما قال،أن أربعة وتسعين شخصاً ((قُتلوا داخل منزل تم نفسه.)) وكان اللواء شيفغ أُمربالتوجه من قرية سعسع صوب الشمال الشرقي من أجل احتلال المالكية. وفي أثناء تقدمه،واجهت قواته ((مقاومة خفيفة)) بالقرب من صلحة؛ وذلك استناداً إلى ((تاريخ حربالاستقلال)). غير أن رواية الهاغاناه لا تفصّل العمل لعسكري الذي نُفذ رداً علىذلك. ولئن كان ثمة سكان سلموا من مجزرة صلحة، فالمرجّح أنهم طردوا في جملة من طُردمن سكان معظم القرى الحدودية.

القرية اليوم

المعلم الوحيد الباقي هو بناء طويل (ربما كان مدرسة) ذونوافذ كثيرة عالية. أما الموقع نفسه فبات أرضاً مستوية، محروثة في معظمها. وقد غرسالمزارعون الإسرائيليون شجر التفاح في معظم الأراضي المجاورة.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

في سنة 1949، أسست إسرائيل مستعمرة يرؤون في موقعالقرية. وفي سنة 1960، أُنشئت مستعمرة أفيفيم على أراضي القرية، شمالي شرقي موقعها.


Fatal error: Uncaught exception 'wfWAFStorageFileException' with message 'Unable to save temporary file for atomic writing.' in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php:30 Stack trace: #0 /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php(650): wfWAFStorageFile::atomicFilePutContents('/home/nakbahor/...', '<?php exit('Acc...') #1 [internal function]: wfWAFStorageFile->saveConfig('livewaf') #2 {main} thrown in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php on line 30