الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / شركة كهرباء محافظة القدس تباشر تحديث شبكاتها في المخيمات

شركة كهرباء محافظة القدس تباشر تحديث شبكاتها في المخيمات

أكد محافظ اريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني على الدور الفاعل الذي تقوم به شركة كهرباء محافظة القدس في ارساء البنية التحتية لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وباعتبارها احد الرموز الوطنية في مدينة القدس واحدى عجلات الاقتصاد والتنمية .

وقال خلال اللقاء الذي عقد في مقر اللجنة الشعبية في مخيم عين السلطان للاجئين باريحا اليوم الثلاثاء ان شركة كهرباء القدس التي تتعرض اليوم لتهديدات اسرائيلية حقيقية بهدف الاستيلاء عليها وتهويدها تحتاج منا الى وقفة جادة لحمايتها وتعزيز صمودها حتى تستمر في تقديم خدماتها .

واضاف أن مخيم عين السلطان يمثل نموذجاً وطنياً على مختلف المستويات المجتمعية بما فيها التزام الاهالي بتسديد اثمان الخدمات من كهرباء ومياه وغيرها والحرص على المشاركة بكل اشكال العمل الوطني والاجتماعي ، ونحن في السلطة الوطنية الفلسطينية نرى في هذا السلوك الوجه الحقيقي لشعبنا الفلسطيني الذي يناضل من اجل حقوقه العادلة في انهاء الاحتلال وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقلة ، وان شركة كهرباء محافظة القدس هي صرح وطني واحدى مؤسسات دولتنا القادمة وخاصة في مدينة القدس العاصمة المنشوة وان الحفاظ على هذه الشركة ورمزيتها ومقدراتها هو حفاظ على مشروعنا وسلوكنا الوطني .

ودعا الفتياني الى اهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين جميع الاطراف لتذليل العقبات التي قد تعترض أي عملية في هذا الوطن ، مشيراً الى ان حماية وصون شركة كهرباء القدس من الاعتداء قضية في غاية الاهمية لضمان استمرارية هذه المؤسسة في تقديم خدماتها النوعية ، ولحمايتها من الهجمة الاسرائيلية الجارية على اكثر من صعيد .

وتطرق الفتياني الى ضرورة ايجاد مصادر لتخفيض اسعار التعرفة بما يتناسب مع مدخولات شعبنا المتواضعة ، لا سيما مع الارتفاع الملحوظ لفاتورة الكهرباء في الدورتين الماضيتين بنسبة وصلت الى حوالي 50% ، معرباً عن تفهمه ان هذا الارتفاع جاء نتيجة لقيام الجانبين الاردني والاسرائيلي برفع اسعار التيار الكهربائي ، الا انه شدد على ضرورة البحث عن سبل وبدائل لمساعدة المواطن والحالات الخاصة ، مبيناً انه قد اطلع رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على هذه القضية لايجاد حلول مناسبة وأنه في ظل هذه العلاقة المتوازنة ما بين الشركة والأهالي يجب أن يحظى هذا المخيم بأولوية من حيث الخدمات التي تقدمها الشركة والتي تراعي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والانسانية .

وأكد محمد ابو داهوك رئيس اللجنة الشعبة لمخيم عين السلطان للاجئين على ضرورة صون وحماية شركة كهرباء محافظة القدس من التهديدات الاسرائيلية والاعتداءات التي تتعرض لها في محاولة للنيل من هذه المؤسسة الوطنية المقدسية البارزة في قلب المدينة المقدسة .
وقال خلال اللقاء الذي شارك فيه محافظ اريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني ورئيس مجلس ادارة شركة كهرباء القدس يوسف الدجاني ومدير عام الشركة المهندس هشام العمري ومدير فرع اريحا المهندس صبحي الحلاق وخليل حامد مدير شؤون المساهمين وعدد من فعاليات المخيم اننا نفخر ونعتز بشركة كهرباء القدس للدور الكبير الذي تقوم به على مختلف المستويات و تقدمه من خدمات نوعية وآمنة في قطاع الكهرباء ولما تشكله هذه المؤسسة من رمزية وطنية فلسطينية داخل مدينة القدس .

واضاف ان مخيم عين السلطان الذي يعاني سكانه من ظروف اقتصادية صعبة الا ان المعظم ملتزمون بما عليه من مسؤوليات وواجبات وبخاصة تجاه الخدمات التي تقدم من كهرباء ومياه وغيرها ، مشيراً الى ان هذا السلوك هو نابع من الوعي الوطني الرفيع الذي يتحلى به سكان المخيم ، قائلاً ” هذا هو سلوك الفلسطيني في كل الاوقات والمراحل لاننا نتطلع الى بناء دولة فلسطينية قادرة على الحياة ، وبدون الالتزام والوفاء بواجبات كل منا فانه من الصعب تحقيق هذه التطلعات .

ودعا ابو داهوك شركة كهرباء القدس الى تعزيز التعاون المشترك والالتفات الى الحالات الاجتماعية غير القادرة على تحمل اثمان الكهرباء المرتفعة وخاصة في فصل الصيف الحار الذي يشهد طلباً متزايداً على الكهرباء من اجل التكييف ، واعادة النظر في التعرفة المتعلقة بفاتورة الكهرباء لهذه المنطقة الاستثنائية من حيث الوضع الاقتصادي والفقر والبطالة وما تعانية من جراء الحصار والاستيطان .

واشاد رئيس مجلس ادارة شركة كهرباء القدس يوسف الدجاني بالتزام مخيم عين السلطان والجهود البارزة التي تقوم بها اللجنة الشعبية في المخيم للنهوض بمختلف الخدمات الى المستوى المنشود ، مؤكداً على ان شركة الكهرباء تنظر الى هذه المبادرات بعين من الاهمية وقد اختارت هذا المخيم نقطة الانطلاق لاجراء اللقاءات مع المدن والمخيمات والقرى والفعاليات لترتيب آليات التعاون المشترك في مجال الكهرباء .

واعلن الدجاني ان الادارة ستنظر بكل الملاحظات التي قدمتها اللجنة الشعبية وستعمل على ايجاد الحلول الفعلية لمساعدة المشتركين والوقوف الى جانب النشاطات الهادفة والفاعلة لخدمة المجتمع .

واوضح ان شركة كهرباء القدس تعتمد على مصدرين لشراء الكهرباء الاول من الاردن والثاني من اسرائيل وان المصدر الاردني قد توقف منذ ثلاثة شهور بسبب ارتفاع الاسعار بحيث اصبحت غير مجدية للاستمرار علماً باننا توجهنا للرئيس ابو مازن من خلال الدكتور صائب عريقات لشراء التيار باسعار تفضيلة كما كان عليه الاتفاق منذ بناء خط الربط المشغل مع الاردن وأعدنا طرح هذا الموضوع اثناء زيارة رئيس وزراء الاردن فايز الطراونه الى رام الله ، لكن للاسف الشديد لم نتلق حتى الآن أي رد يساعدنا في اعادة استئناف التشغيل لمساعدة المواطنين في هذه المنطقة المهمشة والفقيرة والاستراتيجية ، مشيراً في نفس السياق الى ان الاسعار والتعرفة توضع ويوصى بها من قبل مجلس تنظيم قطاع الكهرباء وتقر من قبل الحكومة الفلسطينيية بناء على التبريرات التي تكون مرفقة مع هذا التعديل وبالتالي فان شركة الكهرباء تبذل جهود حثيثة لتخفيض سعر التعرفة من جهة وسعر الشراء من الشركات المزودة من جهة اخرى وتعمل على توظيف كل امكاناتها لتقديم افضل الخدمات الآمنة لشعبنا الفلسطيني في كل مواقعه وقطاعاته .

وقال المهندس هشام العمري ان طواقم العمل سوف تبدأ من الآن في تطوير وتحديث شبكات الكهرباء داخل مخيم عين السلطان بالتعاون مع اللجنة الشعبية وذلك انسجاماً مع جهود سلطة الطاقة الفلسطينية والبرنامج الممول من جانبها في اعادة تأهيل شبكات الكهرباء في المخيمات الفلسطينية والذي أكد عليه رئيس سلطة الطاقة الدكتور عمر كتانه ، مضيفاً ان هذه التحركات ستشمل مساعدة الاهالي الحصول على خدمات جديدة وآمنىة بدون أي تكاليف بما في ذلك تركيب عدادات وشبكات وانارة الشوارع الداخلية مع استعداد الشركة لادخال مشروع الطاقة الشمسية لخدمة المؤسسات العامة لتخفيض فاتورة استهلاك الكهرباء تقديراً لالتزام المخيم والاهالي بدورهم تجاه الشركة والوطن .