الرئيسية / الأخبار الهامة / سفارة دولة فلسطين في كازاخستان تحيي الذكرى السنوية الـ 70 لنكبة الشعب الفلسطيني

سفارة دولة فلسطين في كازاخستان تحيي الذكرى السنوية الـ 70 لنكبة الشعب الفلسطيني

أقامت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية كازاخستان في العاصمة أستانا يوم الثلاثاء 15- أيار -2018 إحتفالاً مركزياً لإحياء الذكرى الـ 70 للنكبة في الجامعة الوطنية الكازاخستانية للقانون والعلوم الأنسانية “KAZGUU University” وذلك في قاعة المرحومين الفلسطينيين “حسيب صباغ” و”سعيد خوري ” ، وذلك بحضور ومشاركة السفراء العرب المعمتدين لدى جمهورية كازاخستان والكادر الدبلوماسي ، ومدرسي ومدرسات الجامعة وطلبة القانون الدولي والعلوم الإنسانية ، والجميع ارتدى الكوفية الفلسطينية تضامنا مع فلسطين ، حيث قامت السفارة بتوزيع الكوفيات للجميع  .

و بدأ الإحتفال المركزي بالكلمة المركزية لسفير دولة فلسطين منتصر أبو زيد ، حيث رحب بالضيوف وشكرهم على الاستجابة لهذه الدعوة والمشاركة في هذه الفعالية، وقدم شرحا وافيا للمراحل التي مر بها شعبنا الفلسطيني من مآسي وتشرد وظلم من جراء الإحتلال الإسرائيلي لفلسطين وسلبه حقوقه المشروعة .

وبدأت الفعاليات بوقوف المشاركين والحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين في قطاع غزة ، كما أدان السفير أبو زيد في كلمته المجزرة البشعة التي إرتكبتها إسرائيل بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في فلسطين ، وأكد أن ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية أمس من نقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس ، يعتبر خرقاً فاضح لقواعد القانون الدولي .

كما شكر السفير أبو زيد جمهورية كازاخستان رئيساً وحكومة وشعباً على مواقفها المبدئية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية ، كما طالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل من أجل الإنصياع لقرارات الشرعية الدولية وإنهاء الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية التي إحتلتها في عام 1967 ، وإقامت الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

وكان المتحدث الثاني في الفعالية هو القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق لدى جمهورية كازاخستان السيد/”يونس سرحان” بإسم المجموعة العربية ، حيث كانت كلمته تضامنية مع الشعب الفلسطيني وإدانته للمجازر الإسرائيلية التي ترتكتبها بين الحين والآخر ضد أبناء الشعب الفلسطيني ، وعبر عن الرفض القاطع للإجراءات الغير قانونية التي تتخذها اسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وعبر عن إرتياحه لنجاح الجهود العربية المشتركة من منع إسرائيل الحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي ، حيث ترأس هذه الجهود وزير خارجية جمهورية العراق الدكتور الجعفري ، والتي تكللت بسحب إسرائيل لطلبها الترشح للحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي .

والكلمة الثالثة كانت للسيدة “ريناتا سيرجيفنا” رئيسة دائرة العلاقات الدولية في الجامعة الوطنية الكازاخستانية للقانون والعلوم الأنسانية ، حيث تحدثت بإسهاب عن معاناة الشعب الفلسطيني منذ عام 1948 وحتى الآن من جراء الإحتلال الإسرائيلي الغاشم للأراضي الفلسطينية ، وتحدثت عن مشاركتها في مؤتمر “بيت المقدس الإسلامي الدولي التاسع 2018” الذي عقد في مدينة رام الله في الفترة “11-12/أبريل- نيسان/2018” تحت رعاية السيد الرئيس محمود عباس حفظه الله ، والذي عبرت فيه عن تحياتها إلى أبناء الشعب الفلسطيني الذي يناضل ويكافح من أجل تحقيق الحرية والإستقلال ، وأكدت عن دعمها ودعم بلادها للشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

والكلمة الرابعة كانت للسيد “تلغات ناريكباييف” رئيس جامعة القانون والعلوم الإنسانية الكازاخستانية “KAZGUU University” ، حيث أكد بكلمته على تضامن جمهورية كازاخستان الكامل مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ، وشكر سفارة دولة فلسطين لدى كازاخستان على دورها الكبير في إجراء عملية توأمه بين جامعة الخليل وجامعة “ KAZGUU University” والتوقيع على إتفاقية التعاون وتبادل الخبرات في المجال العلمي ، وعبر عن دعم بلاده لإنهاء المعاناة والمأساة الفلسطينية ، ومنح الشعب الفلسطيني حقه في تقرير مصيره ، وإقامته دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .