الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / دائرة شؤون اللاجئين تقيم احتفالا تكريميا للطلبة في مخيم عايدة

دائرة شؤون اللاجئين تقيم احتفالا تكريميا للطلبة في مخيم عايدة

في مهرجان احتفالي كبير، قامت اللجنة الشعبية في مخيم عايدة – بيت لحم بتكريم أوائل الطلبة في مدارس الوكالة في المخيم .

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم ألقى الدكتور عدنان قباجة كلمة دائرة شؤون اللاجئين الجهة الداعمة لمنحة أوائل الطلبة حيث نقل قباجة تحيات د. زكريا الآغا رئيس الدائرة لأهالي مخيم عايدة، وهنأ الطلبة المتفوقين وذويهم والكادر التعليمي في المدارس.

وألقت الطالبة عذاري زبون قصيدة شعر، تلاها كلمة معالي المحافظ عبد الفتاح حمايل الذي أكد على دور العلم وهنأ الطلبة المتفوقين وأكد على السير الايجابي لعملية الانتخابات المحلية والفوز الذي حققته الكتل المتنافسة والذي عبر عن الديمقراطية الفلسطينية. وأشار الى الاتفاق الأولي مع بطركية الأرمن والذي يهدف إلى استغلال الشريط المتبقي من ارض الارمن خلف جدار الفصل العنصري لصالح حديقة وملعب أطفال لخدمة أهالي المخيم بالتعاون مع اللجنة الشعبية في مخيم عايدة. ثم ألقت فهمية جادو كلمة مجلس أولياء الأمور وشكرت من خلالها هذا التكريم الذي يأتي اهتماما بالعلم ، وقدمت فرقة الكورال التابعة لمدرسة بيت جالا المختلطة عرضا فلكلوريا مميزا. 

وشكر عدنان العجارمة رئيس اللجنة الشعبية معالي المحافظ ووكالة الغوث على جهودهم باتجاه توفير حديقة لأطفال المخيم وشكر إدارة فندق الانتر جاسر وبلديتي بيت لحم وبيت جالا وشركة كهرباء القدس على إنارة شارع الانتر وشارع ابوعمشا ، وأكد على الاستمرار في إنارة بقية ازقة وشوارع المخيم، كما شكر الهيئات التدريسية على النجاح الباهر لأوائل الطلبة، ومركز الرواد على توفير التصوير والصوت. وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادة تقدير ومنحه مالية بقيمة 16500 شيكل وزعت على المتفوقين في مدرستي بيت جالا المختلطة ومدرسة ذكور عايدة الأساسية إضافة إلى دروع تقديرية للمدارس ودائرة شؤون اللاجئين.

من جانبه أشار محمد السيد مدير المشاريع في الدائرة أن هذا التكريم يأتي للسنة الثالثة على التوالي في سياق مشاركة دائرة شؤون اللاجئين في تعزيز العملية التعليمية في مدارس الوكالة كونها عملية تشاركية يشارك في صياغتها وإنجاحها كافة أطراف العلاقة، حيث يشمل هذا التكريم لهذا العام ما يزيد عن 5300 طالب وطالبة في 111 مدرسة في الضفة الغربية بالإضافة الى مدارس غزة ولبنان.