الرئيسية / مناطق 48 / جامعة تل أبيب: وقفة تضامنية مع الأسرى في معركتهم

جامعة تل أبيب: وقفة تضامنية مع الأسرى في معركتهم

نظم الطلاب العرب في جامعة تل أبيب، اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية مع الأسرى السياسيين الفلسطينيين في المعتقلات الاسرائيلية، بمشاركة متضامنين يهودا ومحاضرين من الجامعة.

ونظمت الوقفة في الساحة الرئيسية أمام الجامعة (أنتين) بعد أن رفض أمنها منح أذون بتنظيمها داخل الحرم الجامعي كما في مرات سابقة، وتواجد في الموقع عدد من رجال الشرطة الذين نصبوا حواجز حديدية تفصل المتظاهرين عن الشارع، وقاموا بتصويرهم.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بالإفراج عن الأسرى الإداريين، والمعتقلين ذوي المحكوميات العالية، وأولئك الذين يقبعون في السجن قبل اتفاقية أوسلو، وتحسين ظروف الأسرى، والسماح لذوي الأسرى من غزة بزيارة أبنائهم.

كما هتفوا هتافات مثل: “يا حلاحلة ويا دياب.. الحرية صارت عالباب”، و”الحرية الحرية.. لأسرى الحرية”، و”ما بتنحل القضية إلا بأسرى الحرية”، و”يا أسير ويا أسير.. وقرب قرب التحرير”، و”إذا الشعب يوما أراد الحياة”، و”يا ظلام السجن خيّم”، وغير ذلك.

 

“قضية الأسرى عليها إجماع وطني.. ونطالب بتحقيق مطالبهم جميها”

بدوره، قال الطالب جبر بصل: “ننظم هذه الوقفة الاحتجاجية اليوم من منطلق الواجب تجاه الأسرى الفلسطينيين، الذين يعانون يعانون من تقييدات وظروف صعبة جدا داخل المعتقلات.. مثل حرمانهم من التعليم، وتقييد الزيارات، ووضع زجاج بدل الشباك لتفصل بينهم وبين زائريهم، بالإضافة إلى الاعتقالات الإدارية الكثيرة التي تجري بدون محاكمة، ضاربة كل الأعراف والقوانين والحقوق عرض الحائط.. لقد توصلت الحركة الأسيرة ومن خلال نضالات سابقة إلى اتفاقية مع ادارات السجون ومع سطات إسرائيل تمنحهم حقوقًا، وعندما صادرتها إسرائيل منهم، فقد خرقت هذا الاتفاق.”

وأضاف: “قضية الأسرى عليها إجماع وطني، ونحن نطالب بتحقيق مطالب الأسرى جميعها..”

يذكر أن الطلاب العرب في جامعة تل أبيب، وطلاب ومحاضرون يساريون يهود، قاموا بتنظيم عدة فعاليات في السابق حول الأسرى والمعتقلين، تركت أصداء كبيرة في الجامعة وخارجها.

 

المصدر : موقع عرب 48