الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / تفاقم أحوال فلسطينيي سوريا إثر المنخفض الجوي

تفاقم أحوال فلسطينيي سوريا إثر المنخفض الجوي

تتأثر المخيمات الفلسطينية في ‏سورية بمنخفض جوي حاد ترافق مع تساقط الثلوج في العديد منها، ما أجبر بعض أهالي ‫‏مخيم اليرموك، على القيام بحرق نوافذ وأبواب منازلهم الخشبية للهرب من شبح البرد والصقيع. 

وذكر تقرير صادر عن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، أمس، أن سعر طن الحطب الذي يستخدمه اللاجئون من أجل الحصول على التدفئة وصل إلى 350 دولاراً، وسعر حطب المنازل من النوافذ والأبواب وصل إلى 70 دولاراً في المخيم، ويأتي ذلك في ظل منع إدخال المساعدات الغذائية والطبية للأسبوع الرابع على التوالي.

وتعاني آلاف العائلات الفلسطينية التي هُجرت من مخيماتها بسبب القصف والحصار والاشتباكات إلى مناطق متفرقة من سورية، حيث يعيش معظم أهالي مخيم اليرموك، ودرعا، وحندرات، والسبينة، والحسينية خارج منازلهم وذلك بعد أن اضطروا لتركها إثر الاشتباكات التي دارت فيها خلال الأشهر الماضية، حيث يعانون من أزمات معيشية حادة تتركز في صعوبة تأمين مساكن بديلة خاصة مع ارتفاع إيجاراتها، بالإضافة إلى شح وغلاء المحروقات.