بيت عطاب

المقدمة

احتلت قرية عطاب من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ 21 تشرين أول، 1948, وكانت تبعد عن مركز المحافظة حوالي17 كم غرب القدس, ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر 675 متر, حيث قامت عملية عسكرية ضد أهالي القرية بزعامة هئار

ملكية الارض

يمتلك الفلسطينيين من ملكية الأرض 5,447 دونم, أما الصهاينة لا يملكون شيئا 0 دونم, وأما المشاع فهي من مجمل المساحة 3,310 دونم, ويبلغ المعدل الإجمالي 8,757 دونم.

إستخدام الأراضي عام 1945

تم استخدام أراضي أهالي القرية المزروعة بالبساتين المروية665 دونم, وأراضي مزروعة بالزيتون116 دونم, وأراضي مزروعة بالحبوب 1,400 دونم, وأراضي مبنية 14 دونم, وأراضي صالحة للزراعة 2,065 دونم, وأراضي غير صالحة للزراعة “بور”6,678 دونم.

التعداد السكاني

في القرن 19 بلغ عدد السكان 700نسمة ,وفي عام 1922 بلغ عدد السكان 504 نسمة , وفي عام 1931 بلغ عدد السكان 606 نسمة , وفي عام 1945 بلغ عدد السكان 540 نسمة , وفي عام 1948 بلغ عدد السكان 626 نسمة, وفب عام 1998 يقدلر عدد اللاجئين 3,847 نسمة.

القرية قبل الإغتصاب

كانت القرية تنتصب على جبل عال, مشرفة على بعض القمم الجبلية الأدنى منها. وكانت أراضيها تمتد صوب الجنوب الغربي حتى وادي المغارة. وكان ينابيع عدة محيطة بالقرية تمد سكانها بمياه الشرب ومياه الري. وكانت طريق فرعية تصلبيت عطاب بطريق بيت جبرين- بيت لحم الذي كان يمر على بعد نحو 3 كلم إلى الجنوب منها. عدت بيت عطاب أنها هي المشار إليها باسم إيناداب في قائمة البلدات الفلسطينية التي وضعها المؤرخ يوسيبيوس في القرن الرابع للميلاد. وقد عرفها الصليبيون باسمبيتاهاتاب. في سنة 1838 زار إدوارد روبنسون القرية ووصف منازلها الحجرية بأنها متينة البنيان. و كان ثمة منازل فيها مؤلفة من طبقتين, وفي وسط القرية كانت خرائب إحدى القلاع الصليبية. وقدر روبنسون عدد سكانها بستمائة أو بسبعمائة نسمة. في الخمسينات من القرن الماضي, كانت بيت عطاب موطن عائلة لحام الواسعة النفوذ, التي سيطرت على 24 قرية في قضاء العرقوب. إلا إن الصراع المسلح اندلع سنة 1855 بين هذه العائلة ومنافستها عائلة أبوغوش وأمست القرية مسرحا لمعارك حامية الوطيس. بعد ذلك, تغلغلت الإدارة العثمانية النظامية في المنطقة فتضاءل نفوذ العائلتين, وغدت بيتعطاب قرية كسائر القرى. في أواخر القرن التاسع عشر كانت بيت عطاب قرية مبنيةبالحجارة وقائمة على هضبة ترتفع 60-100 قدم فوق سلسلة التلال المحيطة بها. وفي سنة 1875, كان عدد سكانها 700 نسمة تقريبا. وفي الأزمنة الأحدث عهدا, كان سكانها- وهممن المسلمين- يغرسون أشجار الزيتون في مصاطب شمالي القرية. وكان كهف كبير, عرضهثمانية عشر قدما وارتفاعه ستة أقدام, يمتد دون منازل القرية. كان شكل القريةدائريا أول الأمر, إلا إن امتداد البناء في اتجاه الجنوب الغربي (في موازاة الطريقالمؤدية إلى محيط قرية سفلي) نحا به نحو شكل هلال. وكان معظم منازلها مبنيابالحجارة وكانت الزراعة مورد الرزق الأساسي, فكانت الأراضي تزرع حبوبا وزيتوناوكروم عنب وغيرها من أصناف الأشجار المثمرة. وكان سكان القرية يملكون فضلا عن ذلكمساحات كبيرة في السهول الساحلية يزرعون الحبوب فيها. وفي وقت لاحق, استملكت سلطاتالانتداب بعض أراضي القرية, وأقامت عليها غابة حكومية. وقد عني سكان بيت عطاببتربية المواشي. وكان بعض المحاصيل بعليا, وبعضها الآخر يروي بمياه الينابيع. في 1944\1945, كان ما مجموعه 1400 دونم مخصصا للحبوب و665 دونما مرويا أو مستخدم اللبساتين منها 116 دونما حصة الزيتون. وكان في القرية آثار تعود إلى قلعة صليبية قديمة.

إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا

كانت بيت عطاب واحدة من سلسلة قرى في ممر القدس احتلت بعد الهدنة الثانية في الحرب. ويقول المؤرخ الإسرائيلي بني موريس إنها احتلت في 21تشرين الأول\ أكتوبر 1948و في أثناء عملية ههار ( أنظر علار, قضاء القدس). وكانت هذه العملية تتكامل مع عملية يوآف ( أنظر بربرة, قضاء غزة) وهي الهجوم المزامن على الجبهة الجنوبية والرامي إلى الاندفاع نحو النقب.

القرية اليوم

تغطي الموقع كميات كبيرة من أنقاض منازل القرية المدمرة, وما زالت بقايا القلعة الصليبية بارزة فيه. وثمة مقبرتان غربي القرية وشرقيها وقبور منبوشة تبدو منها عظام آدمية. وتنبت في موقع القرية وعند تخومها السفلي أشجار اللوز والخروب والزيتون. كما ينبت الصبار عند طرفها الجنوبي. ويستغلا مزارعون الإسرائيليون قسما من الأراضي الزراعية المحيطة بالموقع.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

في سنة 1950 أنشأت إسرائيل مستعمرة نيس هريم ( 155128) على أرض تابعة للقرية إلى الشمال من موقعها.


Fatal error: Uncaught exception 'wfWAFStorageFileException' with message 'Unable to save temporary file for atomic writing.' in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php:30 Stack trace: #0 /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php(650): wfWAFStorageFile::atomicFilePutContents('/home/nakbahor/...', '<?php exit('Acc...') #1 [internal function]: wfWAFStorageFile->saveConfig('livewaf') #2 {main} thrown in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php on line 30