الرئيسية / فعاليات إحياء ذكرى النكبة / فعاليات احياء ذكرى النكبة 68 / في ذكرى النكبة ال68 دوري لكرة القدم بالزاوية

في ذكرى النكبة ال68 دوري لكرة القدم بالزاوية

 نظمت اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة دوري لكرة القدم للفرق والأندية الرياضية لقرى وبلدات محافظة سلفيت وذلك على ملعب بلدية الزاوية الرياضي والذي يجري الإعداد لمصادرته والاستيلاء عليه من قبل قوات ألأحتلال الأسرائيلي أضافة للمنطقة الغربيه المحاذية لحدوده والتي تعرف بالواد القبلي حيث تبلغ مساحاتها آلاف الدنومات الزراعية المشجرة بأشجار الزيتون والتي تعتبر مصدر دخل أساسي لمواطني البلدة، وتشهد محافظة سلفيت أضخم عملية مصادرة وأستيلاء على أراضيها وذلك وفق الإحصائيات الموثقة التي خلص اليها الباحثون المتابعون لهذا الشأن فقد عمد الاحتلال وعلى مدار كافة الحكومات التي تعاقبت على أدارته بتوجيه التركيز على هذه المحافظة ووضعها في دائرة اهتمامه المكثف وفي أعلى سلم أولويات السيطرة والتفريغ الممنهجة طيلة ثمانية وستون عاما من ألأحتلال حيث راكم وجوده تاريخ من النكبات ومئات آلاف من الأسرى وعشرات الآلاف من الشهداء وفظائع كان لها أثر بالغا في تاريخ الانسانية وبذلك يعتبر الاحتلال الاسرائيلي هو الأخير والوحيد الذي ما زال يحتل شعب بقوة السلاح وتسحق جنازير دباباته الارض والشجر والإنسان، وذلك بسبب احتواء هذه المحافظة على اكبر حوض مائي في الضفة الغربية ووجودها على تخوم المدن الفلسطينية في الداخل بعد أن كونت عصابات الاحتلال الصهيوني دولة ما يعرف بأسرائيل على أنقاض حاضرها الممتد في جذوره وماضيه الى بداية تشكل التاريخ الاول للبشرية أضافه الى تنوع تضاريسها وما تتمتع به من عمق جغرافي مترامي ألأطراف حيث شكلت هذه الأسباب نموذجا لرؤية الاحتلال في تحديد أولويات أستهدافه ومبلغ أهتمامه وأطماعه التي بدئت تدنو الى حدود البلدات وداخلها فهدم البيوت واقتلع الأشجار وهجر السكان وعاث في الاراضي الزراعية خرابا وأغلق كل منافذ الرزق لخلق حالة من الهجرة الطوعية حيث انه وفي بضع سنين فاق تعداد سكان المستوطنات عدد سكان المحافظة بصورة شكلت مفارقه عظيمه في فرضية التطور والنمو الطبيعي لسكان المحافظة ، وبعد أطلاق الحكم صفارته أوكلت الركلة الاولى إيذانا ببدء مباريات الدوري للاعب المميز أسلام قادوس الذي تعرض لحادث مؤسف أجبره على الأعتزال في لفتة وفاء من الفرق الرياضية لما بذله اللاعب قادوس من تفاني وتميز كان له الأثر على مجمل الحركة الرياضية في محافظة سلفيت ولقد أكد رئيس بلدية الزاوية في كلمته التي وجهها الى الفرق الرياضية ان البلدية تضع كافة امكانياتها في خدمة وتطوير الحركة الرياضية في محافظة سلفيت وان طواقم البلدية شرعت في تنفيذ خطة صمود نفذت في بدايتها شق الطرق وتعبيدها ومد خطوط المياه والكهرباء لحدود الاراضي المهددة بالمصادرة في مبادره عنونت بخطة الإصرار على مواجهة مخطط الاحتلال في الاستيلاء على أراضي البلدة، وبعد أقامة المباريات لفرق البلدات المشاركة فاز باللقب فريق بلدة دير بلوط وحل الوصيف فريق الزاوية وكُرم فريق فرخة على تميز أدائه وأنضباط لاعبيه.
13296032_1025718084185520_81510517_n 13318767_1025718044185524_891034675_n 13329783_1025718050852190_263226242_n 13295105_1025718017518860_2047628502_n