ام كشك

المقدمة

احتلت قرية أبو كشك من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ 30 آذار، 1948, وكانت تبعد عن مركز المحافظة12 كم شمال شرقي يافا , ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر 50 متر, والكتيبة المنفذة للعملية العسكرية الأرجون

ملكية الارض

يمتلك الفلسطينيين من ملكية 17,121 دونم, والصهاينة 901 دونم, أما المشاع فهي من مجمل المساحة

448 دونم, ويبلغ المعدل الإجمالي 18,470 دونم

إستخدام الأراضي عام 1945

تم استخدام أراضي أهالي القرية المزروعة بالحمضيات 2,487 دونم واليهود 437 دونم, وأراضي مزروعة بالبساتين المروية226 دونم واليهود لا يملكون شيئا , وأراضي مزروعة بالحبوب14,018 دونم واليهود 447 دونم, وأراضي صالحة للزراعة16,731 دونم واليهود 884 دونم, وأراضي بور 838 دونم واليهود 17 دونم

التعداد السكاني

عام 1931بلغ عدد السكان 1,007 نسمة , وعام 1945 بلغ عدد السكان 1,900 نسمة, وعام 1948 بلغ عدد السكان 2,204 نسمة , وعام 1998 يقدر عدد اللاجئين 13,535 نسمة

عدد البيوت

القرية قبل الإغتصاب

كانت القرية تقع في رقعة مستوية في السهل الساحليالأوسط, وعلى بعد نحو كيلومترين الى الشمال الغربي من نهر العوجا. وكانت طريق فرعيةتصلها بطريق يافا- حيفا العام, كما كان هناك طرق فرعية أخرى تصلها بالقرى المجاورة. استخدم الموقع أولا عرب أبو كشك من البدو إذ كانوا يضربون خيامهم الموسمية فيه, ثمتطور فأصبح قرية. كانت منازل أبو كشك, التي لم يتخذ شكل انتشارها نمطا مخصوصا, تتكتل في مجموعات صغيرة وكان سكانها في معظمهم من المسلمين. في سنة 1925 أسست مدرسةفي القرية, وبلغ عدد التلامذة الذين يؤمونها 108 من التلامذة في أواسط الأربعيناتبينهم 9 تلميذات. وكان في القرية أيضا بضعة متاجر صغيرة. وكان مقام شيخ يدعى سعديقع الى الشمال منها, في الحقول الممتدة بينها وبين قرية السوالمة المجاورة. في 1944\1945, كان ما مجموعه 2487 دونما من أراضيها مخصصا للحمضيات والموز, و 14018دونما للحبوب و 226 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت الزراعة تعتمد في جزءمنها على مياه الأمطار, وفي جزء آخر منها على مياه الأمطار, وفي جزء آخر على الري ( ولاسيما من الآبار الارتوازية) الذي كان غاية الأهمية للبساتين. وقد اعتنى سكانالقرية بتربية المواشي, فضلا عن عنايتهم بالغلال الزراعية.

إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا

سقطت أبو كشك, على الأرجح, في يد الصهيونيين قبل مدةقصيرة من انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في 15 أيار\ مايو 1948. ويذكرالمؤرخ الفلسطيني عارف العارف أن القوات الصهيونية كانت, في تلك الآونة تسيطر علىكامل المنطقة الساحلية الواقعة بين حيفا وتل أبيب. ومن الجائز أن تكون أبو كشكتأثرت بالحوادث التي جرت في قرية الشيخ مونس المجاورة, إذ كانت القريتان تقعانمباشرة خلف حدود تل أبيب, وكانتا هدفا للهجوم في أوائل الحرب. ويشير المؤرخالإسرائيلي بني موريس الى أن(عملية إخلاء المنطقة الواقعة مباشرة الى الشمال من تلأبيب إخلاء نهائيا, قد تمت على يد عصابة الإرغون). ولم ينفع اتفاق هدنة, كان عقدسابقا بين سكان الشيخ مونس الهاغاناه, في ردع الإرغون عن الاعتداء على زعماءالقرية. ذلك بأن مجموعة من هذه العصابة تسللت الى داخل القرية, في أواخر آذار\ مارس 1948, وخطفت خمسة من هؤلاء الزعماء. وحمل هذا الهجوم الناس على الفرار بكثرة من المنطقة الساحلية المحيطة بالقرية ( وقد يكون سكان أبو كشك ضمنهم).

القرية اليوم

يحتل مجمع مسيج لصناعة الخردوات العسكرية الموقع ورقعةكبيرة محيطة به. وينبت الصبار وشجر اللوز قرب معبر بني فوق الطريق العام الذي يصلالى المجمع. وثمة خارج السياج, في الركن الجنوبي الشرقي من القرية, بقايا منزلينكان أحدهما مدرسة خاصة لأولاد قرية السوالمة المجاورة.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

أصبح موقع القرية اليوم ضمن ضواحي بلدة هيرتسليا ( 135174), الآخذة في التوسع.


Fatal error: Uncaught exception 'wfWAFStorageFileException' with message 'Unable to save temporary file for atomic writing.' in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php:30 Stack trace: #0 /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php(650): wfWAFStorageFile::atomicFilePutContents('/home/nakbahor/...', '<?php exit('Acc...') #1 [internal function]: wfWAFStorageFile->saveConfig('livewaf') #2 {main} thrown in /home/nakbahor/public_html/wp-content/plugins/wordfence/vendor/wordfence/wf-waf/src/lib/storage/file.php on line 30