الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ44 للنكسة اليوم

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ44 للنكسة اليوم

يحيي الفلسطينيين اليوم الذكرى الرابعة والأربعين للنكسة التي احتلت فيها إسرائيل ماتبقى من فلسطين وأحكمت سيطرتها على الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة .

وفي هذا اليوم يستذكر الفلسطينيون كيف أحكمت دولة الاحتلال قبضتها على كل فلسطين عام 1967 وأجبرت عشرات الآلاف من سكان القدس والصفة والقطاع على النزوح إلى الدول العربية المجاورة وباقي دول الشتات .

ومن المنتظر أن تشهد الأراضي الفلسطينية فعاليات مختلفة إحياء لذكرى النكسة وسط تهديدات إسرائيلية باستخدام العنف والقوة لمنعهم من تجاوز الحدود الفلسطينية .

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني المجتمع الدولي بكافة دوله ومنظماته ومؤسساته بتحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة وحماية الشعب من العدوان المتواصل.

ودعا المجلس في بيان صحفي عشية الذكرى الـ 44 لنكسة حزيران 1967 إلى رفع الظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني من خلال ممارسة الضغط على حكومة الاحتلال لوقف اعتداءاتها وإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والانصياع لإرادة الشرعية الدولية وتنفيذ قراراتها.

وأكد على ضرورة حشد كافة الطاقات والإمكانات حول المشروع الوطني ودعم القيادة الوطنية ممثلة بالرئيس محمود عباس، وتعزيز دور منظمة التحرير بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب. وشدد على مواصلة العمل على تعزيز الصمود الوطني المعمد بدماء الشهداء الأبرار والجرحى ومعاناة الأسرى والمعتقلين من أجل انجاز واستكمال الحقوق الوطنية للشعب في الحرية والاستقلال الوطني الكامل. وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يحيي هذه الذكرى وهو أكثر تصميمًا وأشد عزمًا على نيل الحرية والاستقلال وإنهاء الاستيطان ودحر الاحتلال وممارسة حقه في تقرير مصيره بتجسيد الاستقلال الوطني وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وضمان حق عودة اللاجئين.

وجدد المجلس دعوته لجماهير الشعب وكافة القوى والأحزاب السياسية بمختلف اتجاهاتها إلى التلاحم وتصليب الجبهة الداخلية وصون الوحدة الوطنية وتمتينها والإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة باعتباره مدخلًا للصمود والثبات في وجه المخططات الإسرائيلية.