الرئيسية / مناطق 48 / الطلاب العرب في القدس يتظاهرون مع الأسرى واليمين يصفهم بـ"المخربين"

الطلاب العرب في القدس يتظاهرون مع الأسرى واليمين يصفهم بـ"المخربين"

بدعوة من التجمع الطلابي الديمقراطي في مدينة القدس تظاهر ظهر اليوم، الثلاثاء، العشرات من الطلاب العرب في الجامعة العبرية بمشاركة حركات طلابية تضامنا مع إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام الذي دخل يومه الثامن.
 
وتأتي هذه التظاهرة كبداية لسلسلة نشاطات مستقبلية دعما لمطالب الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي، حيث ردد الطلاب المشاركون في المظاهرة هتافات مثل “مش ناسيين مش ناسيين، أسرى الداخل مش ناسيين”، و”أسرانا يا أبطال، أنتم شعلة النضال”، و”يا وليد يا بطل، اسمك رمز المعتقل”، و”إيد بأيد وكف بكف، وحدة شعب وحدة صف”، و”قولوا للي بفاوض، الأسرى قلب القضية”، و”من القدس تحيّة، لأسرى الحريّة” وغيرها.
 
وفي المقابل، تظاهر أيضا نشطاء حركة “إم ترتسو” العنصرية قبالة الطلاب العرب، ووصفوهم بـ”المخربين” و”الإرهابيين”، كما قاموا بنشر صور الطلاب العرب المشاركين على الفيسبوك، واتهموهم بدعم الإرهاب وعقبوا عليها بعبارت عنصرية، كما حاولوا استفزاز الطلاب العرب من خلال التهجم عليهم وشتمهم بعبارت عنصرية.
 
 
وفي حديث مع سكرتيرة التجمع الطلابي الديمقراطي الطالبة أسمهان سمري قالت: “الأسرى هم الثمن الذي يدفعه شعبنا في نضاله نحو الحريّة وإنهاء الإحتلال، فواجبنا الإنساني والوطني هو دعمهم خارج القضبان، وخلق حراك شعبي وشبابي يحمل قضية الأسرى التي أهملتها من القيادات الفلسطينية خصوصا أسرى الداخل. معركة الأسرى خلف القضبان هي معركتنا جميعًا، وعنوان مظاهرتنا اليوم هو أن لا ننسى أسرى الداخل الفلسطيني والقدس وعدم تهميشهم على جميع الأصعدة، فهم جزء لا يتجزأ من نضال شعبنا”.
 
وأضافت لعــ48ـرب “في نفس الوقت نشدد أن حركة إم ترتسو العنصرية وغيرها لن تثنينا عن نضالنا المشروع بوجه الاحتلال، ونعتبر هذه الحركات فاشية تحمل الحقد ضد كل ما هو عربي فلسطيني في هذه البلاد ونحذر من ممارساتها بحق الطلاب العرب”.
المصدر : موقع عرب 48