الدرباشية

المقدمة

احتلت قرية الدرباشية من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ 10 أيار، 1948, وكانت تبعد عن مركز المحافظة20 كم شمال شرقي صفد, ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر100 متر, حيث قامت عملية عسكرية ضد اهالي القرية بزعامة يفتاح, والكتيبة المنفذة للعملية العسكرية هي الكتيبة الأولى للبلماح/القوة الضاربة

ملكية الارض

يمتلك الفلسطينيين من ملكية الارض 2,767 دونم, والصهاينة لا يملكون شيئا, وأما المشاع فهي من مجمل المساحة 116 دونم, ويبلغ المعدل الإجمالي 6,773 دونم

إستخدام الأراضي عام 1945

تم استخدام اراضي اهالي القرية المزروعة بالبساتين المروية2,763 دونم, وأراضي صالحة للزراعة2,763 دونم, وأراضي بور120 دونم

التعداد السكاني

عام 1945 بلغ عدد السكان 310 نسمة, وعام1948 بلغ عدد السكان 406 نسمة, وعام 1998 يقدر عدد اللاجئين2,493 نسمة

القرية قبل الإغتصاب

كانت القرية تقع على السفوح السفلى لمرتفعات الجولان, بالقرب من الحدود السورية وتشرف على سهل الحولة من الغرب. وكانت الأراضي الممتدةالى الغرب منها مستنقعات في معظمها, ويتناثر بعض شجرات نخيل فيها. أما تلك الممتدةالى الجنوب فكانت الغابات تكسو بعضها. كانت القرية تمتد على محور شمالي آ؟ جنوبي, وكانت منازلها تنتشر في أنحاء الموقع من غير نمط مخصوص. ومع أن الدرباشية كانت صغيرة- إذا صنفت مزرعة في (معجم فلسطين الجغرافي المفهرس), فقد كان فيها بضعةدكاكين. كما أنشأ البريطانيون, أيام الانتداب, مركزا للشرطة فيها. أما سكانهافكانوا كلهم من المسلمين. وكان ثمة بينها وبين بحيرة الحولة مقام لحولي مسلم يدعىالصمدي. وكانت الزراعة عماد اقتصاد القرية. وكان معظم مداخيل سكانها يستمد منالخضروات, التي كانت تنضج في وقت مبكر نظرا الى مناخ القرية الحار نسبيا في 1944 \1945, كان ما مجموعه 2763 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين.

إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا

لا يعرف عن احتلال هذه القرية سوى أنها احتلت في أثناء عملية يفتاح, في وقت ما من أيار\ مايو 1948 ( انظر آبل القمح, قضاء صفد). ونظرا الىكونها معزولة, فمن الجائز أنها لم تحتل إلا في الأسبوع الأخير من أيار\ مايو.

القرية اليوم

يتبعثر حطام المنازل المدمرة في أرجاء موقع القرية. ويحتوي الموقع أيضا على قسم من قناة ري أسمنتية, وعلى بقايا مصاطب في بعض الحقول. أما أراضي القرية, التي يستعملها الإسرائيليون مرعى للمواشي, فيغلب عليها العشبوالصبار وشوك المسيح وشجر الكينا.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية.