الرئيسية / هنا فلسطين / اعتقال 10 فلسطينيين والاحتلال ينكل بالعمال على حاجز “300”

اعتقال 10 فلسطينيين والاحتلال ينكل بالعمال على حاجز “300”

فجر اليوم الأحد،شن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة دهم وتفتيش في الضفة الغربية اعتقل خلالها 10 فلسطينيين، فيما نكل جنود الاحتلال بالعمال على حاجز “300” بالقرب من بيت لحم.
 
وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن جنوده اعتقلوا 10 فلسطينيين بزعم حيازة أسلحة ووسائل قتالية، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بذرية المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد الاحتلال والمستوطنين.
 
في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان خلال اقتحامها بلدة نعلين، وداهم جنود الاحتلال منزل الشيخ الأسير صلاح تايه خواجا واعتقل نجليه معتز ومحمد بعد تفتيش المنزل بصورة دقيقة.
 
واعتقل الاحتلال الأسيرين المحررين إبراهيم سرور ومحمد حاتم الخواجا، ونقلهما إلى المنطقة الشرقية من البلدة ومنها إلى جهة مجهولة، وزعم الاحتلال ضبط سلاح “كارلو” خلال تفتيش المنازل.
 
أما في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال كلا من سائد أبو هدروس، وأحمد محمد جلال بعد مداهمة منزلي والديهما وتفتيشهما في مخيم الدهيشة.
 
وفي سياق التضييق على الفلسطينيين، أصيب عدد من العمال بحالات إغماء وكدمات ورضوض جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم إثناء محاولتهم اجتياز الحاجز العسكري “300” على مدخل بيت لحم.
 
وأفاد شهود عيان ، بأن قوات الاحتلال اعتدت بطريقة وحشة على العمال الذين كانوا يصطفون على الحاجز العسكري، إثناء محاولتهم التوجه إلى مكان عملهم في مدينة القدس، ما أدى إلى حالة تدافع كبيرة، ووقوع حالات إغماء ورضوض لبعضهم.
 
ويواجه العمال معاناة يومية على حاجز الاحتلال شمال بيت لحم، وكثيرا ما يتدافع العمال نتيجة للأزمة التي تسببها إجراءات قوات الاحتلال من تفتيش للعمال وفحص لتصاريح العمال