الرئيسية / الأخبار الهامة / اعتقالات بالقدس وإبعاد 4 حراس للأقصى عن المسجد

اعتقالات بالقدس وإبعاد 4 حراس للأقصى عن المسجد

فجر اليوم الثلاثاء ،اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي ، خمسة شبان من أنحاء مختلفة بمدينة القدس المحتلة، وحولتهم إلى مراكز اعتقال وتحقيق في المدينة، وذلك على خلفية المواجهات التي شاهدتها ساحات الحرم عقب إغلاق الاحتلال قبة الصخرة أمام الفلسطينيين.

وطالت الاعتقالات كل من: يحيى السلوادي من بلدة عناتا شمال شرق القدس، وإبراهيم عبد الله عسكر من بلدة حزما شمال القدس، وسليمان أبو غوش من مخيم قلنديا شمال القدس، كما اعتقلت من حي بطن الهوى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى الطفل آدم أبو رموز، والفتى بهاء الرجبي.

وفي سياق التضييق على المقدسين، أفرجت محكمة الصلح بالقدس عند منتصف الليل، عن أربعة من حراس المسجد الأقصى بشرط الإبعاد عن مراكز أعمالهم في المسجد لمدة أسبوع.

وقال المحامي محمد محمود: “لقد تم الإفراج عن الحراس فادي عليان، ولؤي أبو السعد، وأحمد أبو عليا، ويحيى شحادة، والناشط عوض السلايمة بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 7 أيام، والحضور للتحقيق إلى مركز القشلة بالقدس القديمة بتاريخ 20/1/2019″.

واعتقلت شرطة الاحتلال الحراس الأربعة، أمس الإثنين، لدى خروجهم من المسجد الأقصى، بعد انسحاب الاحتلال من محيط مصلى قبة الصخرة بالمسجد بعد حصار استمر عدّة ساعات.

وشهد المسجد الأقصى، أمس الإثنين، حالة من التوتر، بعد توافد تعزيزات عسكرية من عناصر الشرطة والوحدات الخاصة ومحاصرة مسجد قبة الصخرة، والاعتداء على شخصيات إسلامية، وذلك بسبب منع حراس المسجد لأحد عناصر شرطة الاحتلال الخاصة اقتحام المسجد وعلى رأسه الـ”الكيباه”.