الرئيسية / أخبار مخيمات اللجوء / اتهام "الأونروا" بالتحقيق في إضراب العاملين

اتهام "الأونروا" بالتحقيق في إضراب العاملين

اتهم اتحاد العاملين العرب بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا الاثنين” إدارة الوكالة بالتخطيط سرًا من أجل فتح تحقيقات حول إضراب شهري يونيو وأكتوبر /2010. وأوضح الاتحاد في بيان وصل “صفا” نسخة عنه أن إدارة “الأونروا” توجهت سرًا لعدة مواقع بطريقة “خبيثة” للتحقيق مع بعض الإفراد حول تفاصيل الإضرابات، عادًا أن التحقيق يهدف إلى إضعاف صورة الاتحاد. وأشار إلى أن الوكالة “توجه حملة لجسم الاتحاد والمناصرين والعاملين من أجل إحداث فوضى خلاقة وخلط الأوراق لوضع الاتحاد موضع مساءلة”، لافتًا إلى أن الحملة يقودها مسئول التحقيقات في الوكالة مايكل أونيل وبدعم كامل من الإدارة. وأكد الاتحاد على أن كافة النضالات النقابية التي خاضها منذ سنوات  قانونية ووفق المعايير الدولية المعمول فيها، وأن مهمته حماية العاملين، بالإضافة إلى عدم اعترافه بالتحقيق وبنتائجه. 

ولفت الاتحاد إلى أن “التحقيق بتجاوز الخطوط الحمراء التي تلزمنا جميعًا بالاستعداد لمواجهة ما هو قادم على كافة الصعود ولا تستثني خيار الإضراب”، داعيًا المؤسسات للتدخل السريع.

 

المصدر : وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) 2/5/201