الرئيسية / هنا فلسطين / اتهامات إسرائيل تدفع مصر لضبط الحالة الأمنية بالعريش وسيناء

اتهامات إسرائيل تدفع مصر لضبط الحالة الأمنية بالعريش وسيناء

العريش -معا- شنت قوات الشرطة المصرية بالتنسيق مع قوات الجيش المصري حملاتهم الامنية الرابعة وخامسة على التوالى بمدينة العريش.

وقال مراسل “معا” في العريس أن الامن المصري ضبط 21 عنصرا اجراميا خطيرا بينهم اربعة خطرون هاربون من السجون المصرية خلال احداث الثورة ومن بين الهاربين الاربعة، مسجون محكوم عليه بالاشغال الشاقة المؤبدة في قضية امن دولة واتجار في متفجرات.

وداهمت السلطات المصرية احياء بمدينة العريش امس وفجر اليوم ليرتفع اجمالي الخطرين المقبوض عليهم حتى الان بمدينة العريش حوالي خمسين عنصرا اجراميا.

وقال مدير امن شمال سيناء اللواء صالح المصري بان تعليمات المجلس الاعلى العسكري ووزارة الداخلية المصرية اقتضت سرعة السيطرة الامنية على سيناء وضبط جميع العناصر الاجرامية الخطيرة التي تهدد الاستقرار بسيناء.

واكدت مصادر امنية اخرى ان مدينتي رفح والشيخ زويد خارج السيطرة الامنية المصرية تماما حتى الان ولايوجد في المدينتين شرطي مصري واحد باستثناء عناصر قليلة من الجيش المصري.

وقال مراسلنا أن المصادر تشير الى ان تهديدات اسرائيل باعادة احتلال سيناء واتهام اسرائيل لمصر بانها فقدت سيطرتها على سيناء دفع ذلك بالمجلس الاعلى للقوات المسلحة لوضع خطط امنية استراتيجية للدفاع عن ارض سيناء داخليا وخارجيا وتقضي الخطة الامنية الداخلية اعادة السيطرة الامنية بقوة على شمال سيناء بدءا بعاصمتها مدينة العريش.