الرئيسية / uncatigorized / إضراب ومسيرات غاضبة في “نهر البارد” على وقع مأساة الطفل الفلسطيني

إضراب ومسيرات غاضبة في “نهر البارد” على وقع مأساة الطفل الفلسطيني

شهد مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في لبنان، إضرابا شاملا اليوم، على وقع وفاة طفل فلسطيني، بسبب عدم استقبال أي مستشفى له.

ويبلغ الطفل الذي يدعى محمد وهبة (3 سنوات)، حيث توفي في طرابلس بسبب عدم استقبال أي مستشفى له، نتيجة عدم توفر سرير وإثر تقليص خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ونظّم أبناء مخيم نهر البارد والبداوي، مسيرات، وأحرقوا الإطارات أمام مكتب مدير (اونروا).

وكان الطفل وهبة بحاجة للدخول الى العناية الفائقة بعد غيبوبة دامت ثلاثة أيام، ولم تستقبله أي مستشفى طوال هذه المدة، وبعد ذلك تمكن ذووه من إدخاله إلى المستشفى، إلا أنه توفي بعد ساعات.

ونفّذ الأهالي في المخيم عتصامًا، كما قطعوا الطريق العام داخله، محملين (أونروا) مسؤولية وفاة الطفل بسبب تقليص الخدمات.

يشار إلى أن المستشفيات اللبنانية تفرض قيودا على اللاجئين الفلسطينيين، حيث لا يستطيعون العلاج به