الرئيسية / uncatigorized / إسرائيل تنفي موافقتها على إطلاق سراح أسرى أُعيد اعتقالهم بعد (صفقة شاليط)

إسرائيل تنفي موافقتها على إطلاق سراح أسرى أُعيد اعتقالهم بعد (صفقة شاليط)

نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، مساء اليوم السبت، عن مصدر إسرائيلي وصفته بالكبير، نفيه صحة ما أورده موقع (الخليج أونلاين)، حول وجود تقدم في مفاوضات تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل.

وكانت صحيفة (الخليج أونلاين)، قالت نقلًا عن مصادر دبلوماسية مصرية رفيعة المستوى: إن الوسيط الألماني، حقق تقدماً  ملحوظاً ومهمًا في الصفقة، من خلال اتصالاته وجولاته التي قام بها بشكل سري في المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأوضح الموقع، أن الجانب الإسرائيلي، أبلغ الوسيطين الألماني والمصري، بأنه على استعداد لدعم مفاوضات الصفقة، والاستجابة للشرط الرئيسي الذي تضعه حركة (حماس) مقابل استئناف الحوارات، واللقاءات غير المباشرة بهذا الملف المجمد منذ شهور طويلة.

وأفاد (الخليج أونلاين) بحسب مصادره، أن “إسرائيل” قررت بشكل “أولي” الموافقة على الإفراج عن كل الأسرى الذين تم اعتقالهم بعد الإفراج عنهم ضمن صفقة (جلعاد شاليط) التي تمت عام 2011، وجرى بموجبها الإفراج عن الجندي الإسرائيلي مقابل إطلاق سراح 1027 أسيراً فلسطينياً.

وذكر الموقع، أن “إسرائيل” أبلغت الوسيط الألماني الذي أجرى زيارة سرية إلى “تل أبيب” قبل أسابيع، والتقى بعض قيادات (حماس)، بأنها ستوافق على شرط الأخيرة، و”ستحاول إنجاز الصفقة بأسرع وقت ممكن”.

وتابع: هذا الموقف في حال التزمت إسرائيل به، سيكون خطوة متقدمة ومهمة لإقناع (حماس) بفتح ملف المفاوضات (غير المباشرة) من جديد بعد تعطيل استمر لسنوات طويلة من قبل الجانب الإسرائيلي، الذي عبّر مراراً عن رفضه الإفراج عن أسرى صفقة شاليط “.